الرئيسية > أخبار المؤسسة > مهرجان القدس 2017

مهرجان القدس السنوي ال 22 / مركز يبوس الثقافي

16-25/7/2017

بأمل راسخ، يتجدد مهرجان القدس 2017 ، ويشق خطاه الواثقة كتقليد سنوي منذ العام 1996 ، ويواصل ترسيخ حضوره كفعالية رئيسية لمركز يبوس الثقافي ، حاملا لرسالة ثقافية ومعرفية متواترة في الانتظام، ومتأصلة في التوجه والرؤية.

يشارك في المهرجان في هذا العام فرق فنية وفنانون وموسيقيون وراقصون فلسطينيون وعالميون، الى جانب فعاليات فنية متنوعة تحمل بعدا ثقافيا وطنيا يعبر عن مبادئ وقيم تشكل جوهر الثقافة الوطنية وتساهم في ترسيخ ثقافة وطنية تواجه تحديات الواقع، وتوطد معادلة صلبة في إطار مفهوم ثقافة البقاء والاشتباك العميق مع هذا الواقع، بما يعزز قدرتنا على الصمود والاستمرار حاملين مشاعل البقاء في القدس.

ولكي ننجح في هذه المهمة التي وضعناها على كاهلنا فاننا نعمل فريقا واحدا متجانسا، ادارة وموظفين ومتطوعين واصدقاء للمركز،  لرسم برامجه، والتخطيط له وتنفيذه ضمن رؤية فنية واضحة، ليتم تنظيمه بالشكل الاداري والتنظيمي اللائق.

ان مركز يبوس الثقافي لا يعرف الهدوء ولكن يسعى نحو الاستقرار، من خلال مركز ثقافي مفتوح لكافة فئات المجتمع، ويخاطب تطلعاتهم واحتياجاتهم، ويحاكي همومهم واحلامهم. وخلال عام 2016 استطعنا تنظيم اكثر من 300  فعالية وبرنامج داخل مركز يبوس الثقافي حضره اكثر من 40 الف شخص وشارك فيه مئات الفنانين والفنانات.

ان مفهوم الثقافة الوطنية لمركز يبوس يتجسد في تعزيز دور القدس المركزي في الحياة الثقافية الفلسطينية بشكل عام، والتواصل مع مختلف الشرائح والفئات بكل الوسائل، وايجاد اساليب ابداعية لكسر الحصار الذي تعاني منه القدس، في سياق تفاعلي خلاق مع المدن الفلسطينية الاخرى، ومع كافة انحاء العالم، بحيث نضمن اوسع تضامن عالمي مع قضيتنا، وأرحب تفاعل ثقافي مع حضارتنا وفنوننا المتنوعة.

اننا نسعى من خلال مهرجان القدس الى خلق مساحات ابداعية للمقدسيين من اجل تطوير ابداعاتهم، وتقديم منتجاتهم الفنية، والعمل على تطوير برامج فنية تعزز الهوية الثقافية الفلسطينية، وتخلق حراكا ثقافيا حيويا  يعزز الانتماء ويرسخ البقاء في المدينة.

لا يمكن ان يتجسد هذا المهرجان بدون الدعم المقدم من الجهات المانحة والشركاء، وبدون متابعة اعلامية حثيثة، وبدون جنود مجهولين ومتطوعين، فالشكر الجزيل لكل المساهمين بمختلف المجالات والادوار، من اجل ان يبقى مهرجان القدس حاضرا بدوره وأثره وقيمه الفنية والوطنية، والتقدير العميق لكل الجهود الداعمة والمشاركة في احياء القدس ثقافيا وعلى كل المستويات.

مهرجان القدس يضئ مشاعل البقاء، ويعيد الدور للقدس كمنارة للاشعاع الثقافي .

لن يتم نشر بريدك الالكتروني. تم تعليم الخانات الالزامية *

*